أثر السلوك العدواني في سلوك أبنائنا! بقلم د.مي خفاجة

سلوكيات عدوانية

  ان السلوك العدواني متعلم أو مكتسب عبر التعلم والمحاكاة نتيجة التعلم الاجتماعي ، فالطفل يستجيب للمواقف المختلفة بطرق عديدة قد تكون بالعدوان أو التقبل أو العنف أو بالتنمر المدرسي ، لذا سوف نتناول تعريف السلوك العدواني ، وأشكاله ، وأسبابه ، والطرق الإيجابية لعلاجه 

تعريف السلوك العدواني : هو نوع من السلوك الاجتماعي ويهدف إلي تحقيق رغبة صاحبه في السيطرة وايذاء الذات أو الآخرين تعويضا عن الحرمان ، فيعد استجابة طبيعية للإحباط

أشكال السلوك العدواني للطفل : تتمثل في (العدوان اللفظي ، العدوان التعبيري ، العدوان المباشر ، العدوان غير المباشر ، العدوان الفردي ، العدوان الجماعي ، العدوان الموجه نحو الذات ، العدوان المقصود ، العدوان العشوائي)

أسباب السلوك العدواني عند الأطفال : تتمثل في ( رغبة الطفل في التخلص من السلطة ومن ضغوط الكبار التي تحول دون تحقيق لرغباته ، الشعور بالفشل ، الشعور بعدم الأمن والأمان ، عدم الثقة بالنفس ، الشعور بالنبذ والسخرية أو الإهانة أو التوبيغ ، شعور الطفل بالغضب ، وسائل الإعلام المختلفة وترك الطفل لينظر في أفلام العنف والمصارعة الحرة ، تجاهل العدوان الصادر عن الطفل مع التوجيه ، شعور الطفل بالغيرة ، شعور الطفل بالنقص الجسمي أو الاقتصادي عن الآخرين ، رغبة الطفل في جذب الانتباه من الآخرين ، العقاب الجسدي للطفل يعزز السلوك العدواني للطفل)

الطرق الإيجابية لخفض السلوك العدواني للأطفال : تتمثل في ( تجنب أسلوب التدليل أوالاهمال الزائد للطفل ، اشعار الطفل بالثقة بالنفس ، تجاهل بعض السلوكيات العدوانية مع توجيه الأطفال للسلوك الصحيح ، عدم اساءة المعاملة الوالدية للأطفال ، التدعيم المعنوي والمادي للسلوك الايجابي الصادر من الطفل ، تجنب أساليب العقاب المختلفة ، مناقشة الأفكار الإيجابية والسلبية للطفل ، تقبل الوالدين للرأي الآخر ، اشراك الطفل في الالعاب بالنوادي الاجتماعية مثل الكارتيه والتايكندو مع تعريف الطفل بان الالعاب تستخدم في الوقت المناسب بدون ايذاء الآخرين ، مراعاة الفروق الفردية بين الأبناء ، الحرية في التعبير ، تعبير الأطفال عن أفكارهم ومناقشتها )

كارانيه متحركة 2 وىد

  العنف الكرتوني

 

Advertisements

One thought on “أثر السلوك العدواني في سلوك أبنائنا! بقلم د.مي خفاجة

  1. اعتقد ان وسائل الاعلام الشيطانية والمستوى الاخلاقى المتدنى فى الشارع وانشغال الأسر عن التربية واختلاط المفاهيم فى المجتمع قد يكون لهم التأثير الأكبر على طفال هذا الجيل

    Like

Comments are closed.