كيف نتعامل مع إحباط الشباب! بقلم د.مي خفاجة

مي خفاجة 20 يونية 17

Wed 21:17

الاحبــــاط

  الكثير من الشباب يشعر بالاحباط في العصر الحديث نتيجة الطموحات الزائدة التي لاتناسب الواقع المعيشي له ، لذا سوف نتناول مفهوم الإحباط ، مستويات الإحباط ، أنواع الإحباط ، أسباب الإحباط ، الطرق الإيجابية لمواجهة الإحباط .

الإحباط : يقصد به فشل الفرد في اشباع حاجاته بسبب معوقات واقعية ملموسة أو متوقعة (عوائق مادية أو اقتصادية أو ذاتية أو إجتماعية)

مستويات الإحباط : تتمثل في (قدرة الفرد علي التحمل ، مستوي الحاجة وأهميتها للفرد ،انعكاسات الاحباط علي الفرد وتظهر في ثلاث جوانب سلوكية هي (نوع النشاط ، البيئة المحيطة بالفرد ، النكوص وهي انعكاس لا شعوري واستجابة دفاعية تحصل بعد الإحباط مباشرة وعجز الفرد عن مواجهة الواقع)) ر

أنواع الإحباط : تنقسم إلي نوعين هما (الإحباط الخارجي ( قلة الأمكانيات المادية ، الحرمان من العائلة ، الأزمات الاجتماعية ،فقدان شخص عزيز بصورة مفاجئة ، فقدان شئ ثمين كان الفرد يملكه ويستمتع به ، وجود العائق الخارجي بين الفرد وأهدافه ، المواقف الاجتماعية التي تواجه الفرد ولا يستطيع مواجهتها ، الضغوط الاقتصادية ، الأمراض التي تواجه الفرد) ، الإحباط الداخلي (،شعور الفرد ببعض النقص في أجزاء الجسم كإصابته بالإعاقة البصرية أو الإعاقة السمعية أو الإعاقة العقلية أو التوحد ، إصابة الفرد ببعض الأمراض المزمنة ))

العوامل المؤثرة في الإحباط : تتمثل في (العوامل البيئية ، العوامل الاقتصادية ، العوامل النفسية ، العوامل الاجتماعية ، العوامل الأسرية ). الطرق الإيجابية لمواجهة الشباب لمشكلة الإحباط :تتمثل في (عدم الاستسلام بل محاولة الوصول لتحقيق أهدافه بشتي الطرق ، بذل الجهد الأكبر للوصول لأفضل عائد ، الالتفاف حول العائق ، استبدال الهدف الأصلي بعدد من الأهداف البديلة ، تنمية الأساليب الشعورية : تتمثل في (الانكار (هو رفض الاعتراف بأمور معينة لانها غير مرغوبة وتؤدي إلي القلق) ، التبرير (وضع أسباب غير حقيقية ولكنها مقبولة اجتماعيا) ، التكوين العكسي (ابداء الشخص أحاسيس معاكسة تماما لمشاعره الحقيقية)، الاسقاط (عزو الفرد لأفكاره ومشاعره وانفعالاته النفسية والمعرفية علي الآخرين) ، الإبدال (إحلال الدوافع بدافع آخر أو المشاكل المواجهة للفرد بحلول بديلة) ، عمل برامج لتوعية الشباب علي السلوكيات الايجابية ، تنمية الأفكار العقلانية بدلا من الأفكار اللاعقلانية ، مصاحبة الأسرة لأبنائها ، التنشئة الأسرية السليمة القائمة علي الصدق والأمانة في الافعال ، المرونة في التعامل ، النظر للحياة بنظرة تفائلية ، تنمية الثقة بالنفس ، حرية التعبير عن الرأي والأفكار بطريقة مهذية وسليمة ، تقسيم المهام الكبيرة إلي مهام صغيرة يسهل تنفيذها ، بث روح العمل التعاوني بين الشباب ، تنمية الروح الوطنية بأساليب صحيحة ، الالتزام بالمبادئ والقيم الدينية السليمة ، تربية الأطفال علي احترام الكبار ومراعاتهم)

كاريكاتير-سوداني-احباط-عملية-تهريب-قرود-مطار-الخرطوم

 

Advertisements