القبض على مسؤولين بوزارة التموين استولوا على 6 مليون جنيها من أموال الدعم

  كتبت: الشيماء منصور

بالتزامن مع قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي زيادة الدعم من 21 إلى 50 جنيها لكل فرد مقيد بالبطاقة التموينية، تم ضبط مسؤولين  فاسدين بوزارة التموين استولوا على 6 ملايين جنية من أموال دعم البطاقات التموينية، حيث تمكنت وزارة الداخلية المتمثلة بالإدارة العامة لشرطة التموين في ضبط المتهمين.

بدأت الواقعة بوصول معلومات إلى شرطة التموين بوزارة الداخلية اللواء ياسر صابر تفيد بقضية فساد مالي للاستيلاء على المال العام والحصول على أموال دعم البطاقات التموينية المخصصة لدعم الأسر محدودة الدخل والبسطاء من المواطنين، وتم بإشراف من مساعد مدير شرطة التموين لمنطقة غرب ووسط الدلتا، إرسال ضباط من مديرية أمن الغربية، بالتعاون مع كلا من الإدارة العامة لمباحث التموين، والإدارة العامة لشرطة التموين، فتم إلقاء القبض رئيس قسم الدعم الفني بشركة تكنولوجيا المعلومات بمحافظة طنطا، ومالك محل يعمل في تبديل السلع التموينية بكفر الزيات، ومسؤول عن أجهزة الحاسب الآلي ومركز خدمة المواطنين بمكتب تموين محافظة الغربية.

وفي محل تبديل السلع التموينية المتورط في قضية الفساد تم ضبط أربع آلاف قطعة ألعاب نارية محظور تداولها، وتم التحفظ عليها بقسم ثان محافظة طنطا.

وبالتحقيق تبين أن المتهمين عملوا على زيادة عدد المستفيدين من الدعم ليصل إلى 27304 تابعين لمحافظات أخرى، وصرف أموال الدعم من محافظة الغربية، والاستيلاء على المال العام من خلال أسماء مستخدمين للبطاقات التموينية بدون علمهم.

وأثبت التحقيق أنه تم الاستيلاء على سبعمائة ألف جنية، بالإضافة إلى صرف دعم الخبر فوصل المبلغ المستولي عليه من السلع التموينية حوالي 6660945 جنيه مصري.

وتأتي هذه القضية في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الفساد والتخطيط الأمني لمكافحة الجريمة بكل صورها في إطار خطه وزارة الداخلية لمكافحة الفساد المالي والإداري الوظيفي للحصول على المال العام، وزيادة الرقابة على الأسواق لتضمن وزارة الداخلية وصوله الدعم لمستحقيه وبناء على توجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار.

Advertisements