جيهان وحمادة اعترفوا بادارة المسكن لأعمال الدعارة …. ولكن بعد الفطار

almarsd2

  جيهان وحمادة اعترفوا بادارة المسكن لأعمال الدعارة …. ولكن بعد الفطار

تمكن ضباط مباحث الآداب بمديرية أمن الشرقية، اليوم الخميس، من ضبط عامل، متهم بإدارة مسكنه لأعمال الدعارة واستقطاب النسوة الساقطات، وعرضهن على راغبي المتعة الحرام، بدائرة مركز أبو حماد.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود معلومات مؤكدة لمكتب مكافحة جرائم الآداب بالمديرية، بإدراة «حمادة أ»، 31 عامًا، عامل، مسكنه لأعمال الدعارة، واستقطاب عدد من النسوة الساقطات، لممارسة الدعارة معهن وكذا عرضهن على راغبي المتعة الحرام، مقابل أجر مادي.

وتبين من التحريات السرية، صحة المعلومات، وتردد نسوة ساقطات على المنزل المشار إليه، لممارسة الدعارة مع صاحب المنزل وآخرين مقابل مبالغ مالية، حيث إن أعمال الدعارة لم تتوقف في شهر رمضان الكريم، لكنها تتم بعد الإفطار مباشرة.

وبمداهمة المنزل بعد استئذان النيابة العامة، تم ضبط المتهم الرئيسي، بغرفة نومه برفقة «جيهان ح»، 31 عامًا، ربة منزل، في أثناء ممارستهما أعمال الدعارة، وتم التحفظ على الملابس الداخلية لكل منهما.

وبتفتيش المسكن عثر على 15 لفافة من نبات «البانجو» المُخدر، ومبلغ مالي، وهواتف محمولة، وبمواجهة صاحب المنزل، اعترف بإدارة مسكنه لأعمال الدعارة، لكن بعد الإفطار من الصيام في شهر رمضان، وأنه يستقطب عدد من النسوة الساقطات لممارسة الدعارة معهن أو عرضهن على راغبي المتعة الحرام مقابل أجر مادي، مشيرًا إلى أن المبلغ المالي المضبوط من حصيلة الإتجار في المواد المُخدرة وأعمال الدعارة، بينما الهواتف المحمولة لسهولة التواصل مع عملائه.

وبمواجهة «جيهان» اعترفت باعتيادها ممارسة أعمال الدعارة مع «حمادة» ومع راغبي المتعة الحرام مقابل أجر مالي يتم الاتفاق عليه فيما بينهما، فيما تبين بالكشف على «حمادة» أنه سبق اتهامه في القضية رقم 16057 جُنح مركز أبو حماد لسنة 2007 «سرقة».

تم التحفظ على المتهمين والمضبوطات تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 13408 جنح مركز أبو حماد لسنة 2017.


 

 

 

Advertisements