تـحــــــــــــذيـــــــــــــــــــــــر

 CM farouk : تم حذف صاحب هذا الاسم من حسابنا

والذى كنا قد قبلناه سلفاً بعد الحاحٍ منه  وتوصية  أحد الأصدقاء وذلك بسبب عدم قدرتنا على  مواصلة الجديث معه حيث عقولنا المريضة – كما وصفها من وجهة نظره  بمنشور جروب ابناء وزارة الداخلية -لا ترقى لمستوى افكاره وطلباته للبنات الأجانب والسيمباتيك – العنوان غلط يابنى العب بعيد – وحديثه الفرفورى عن كونه مغرم ببنات تركيا الخ دون سابق معرفة بشخصه  لا شكلاً ولا موضوعاً وقد قدم نفسه لنا على انه محامى ويعمل بوزارة الخارجية ولا نعرف شىء عن طبيعة عمله ولا يهمنا فى شىء خاصةً وانه يضرب مثلاً سيئاً لبعض موظفى الخارجية بل ويسىء الى نفسه والى نوعيات العاملين بوزارة الخارجية ان صحت وظيفته  وعلى اية حال لا يهمنا ذلك فى شىء بقدر ما تهمنا الأخلاقيات ولكن على ما يبدو انه قد أخطأ فى العنوان مثلما أخطأ الفهم والكلام لأصول وقواعد الاستخدام الصحيح لمواقع التواصل الاجتماعى  

بل ولما اعترضنا على هذا النوع من الحديث معنا أطلق علينا لسانه بوابل الكلام وقد اكتشفنا انه واحد من الذين يقومون بتصوير صفحات الفيسبوك خلسة والبحث عن اى ثغرة لتهديد أصحابها 

(متناسياً قول رسول الله صلَّ الله عليه وسلَّم ( من نظر فى كتابِ أخيه بغير اذنه فليتبوأ مقعده من النار

وربما يكون هذا الأسلوب مرغوب فيه لدى الجواسيس و مراقبى النت وربما يكون طبيعة عمله فى وزارة الخارجية لا نعلم على وجه التحديد وليس لدينا منشور بأن الخارجية تعين لديها موظفين برتبة جواسيس ولكن على الاقل فانه لدينا قناعة ويقين أننا لا نقوم بتوريد البنات السيمباتيك لصغار او حتى كبار الموظفين بالخارجية او اى مكان آخر

لذا فقد تم فصل المذكور من حسابنا وصفحاتنا والجروب الخاص بنا ونحذر الجميع من التعامل معه تخت اسم جريدتنا أحداث الساعة او تحت اسم جروب اتحاد العباد لمكافحة الفساد

ألا هل بلَّغت ؟ اللهم فاشهد

*****************************

سقطَ الثقيـــلٌ من السفينةِ فى الدجى

فبكى عليهِ رفـــــــــــــاقهُ وترحَّموا

حتى اذا طلع الصـــــــــباح أتت بهِ

نحوَ السفينةِ موجـــــــــــــــــةٌ تتقدَّمُ

قالت : خــــــــــذوهُ كما أتانى سالماً

لم أبتلِـعهُ لأنَّهُ لا يُــــــــــــــــهضَـمُ*******************************فاروق فشخة

جريدة أحداث الساعة – بيان  وتحذير من رئيس التحرير وأمين الاعلام بحزب الغد ضد المذكور أعلاه للتجاوزات الموضح بعضها اعلاه